Download AMAN Application from Apple store and Google play                                Follow us on : Twitter - Facebook - YouTube - Instagram

STATUTES GENERAL ASSEMBLY SECRETARY GENERAL CONTACTS Follow us on Twitter Follow us on Facebook Follow us on Instagram
Daily News
MedNEWS HOME
NNA - احتفال موسيقي بعيد الربيع الصيني 2020 بالتعاون مع مسرح كركلا والمعهد الوطني اللبناني العالي للموسيقى
وطنية - أقامت سفارة الصين ووزارتا الثقافة والسياحة لجمهورية الصين الشعبية، بالتعاون مع مسرح كركلا والمعهد الوطني اللبناني العالي للموسيقى - الكونسرفاتوار، احتفالا موسيقيا لمناسبة "عيد الربيع الصيني السعيد 2020"،...
NNA - قرعة كأس العالم للركبي ليغ: لبنان في مجموعة نيوزيلندا وجامايكا وايرلندا
وطنية - أوقعت قرعة كأس العالم للركبي ليغ المقررة في إنكلترا السنة المقبلة لبنان في المجموعة الثالثة إلى جانب نيوزيلندا وجامايكا وإيرلندا، في الحفل الذي أقيم في قصر باكنغهام الملكي...
NNA - ألقاب الدورة الاولى للبنان في بطولة غرب ووسط آسيا للناشئين بالتنس
وطنية - استأثر لبنان بألقاب الدورة الأولى لبطولة غرب ووسط آسيا للناشئين والناشئات (تحت ال14 سنة) بالتنس التي أقيمت في المنامة- البحرين.
وجاءت النتائج كالآتي: في نهائي فردي الذكور، فاز أنطوني...
NNA - اصطياد سمكة قرش في بحر العبدة
وطنية -عكار- تمكن أحد الصيادين في مرفأ العبدة من اصطياد سمكة قرش (كلب بحر) تزن حوالى ال 150 كيلوغراما. وهي المرة الاولى التي يسجل فيها اصطياد القرش عند الشاطئ العكاري....
NNA - وفد من الكتيبة الفرنسية في اليونيفيل جال على معالم صور الأثرية
وطنية - صور - زار قائد وحدة الاحتياط الفرنسية في قوات "اليونيفيل" الكولونيل فيليب جينكا يرافقه عدد من الضباط المساعدين، مدينة صور حيث كان في استقباله رئيس البلدية حسن دبوق...
CNA - الحكومة القبرصية: تركيا تحولت إلى دولة للقرصنة في شرق البحر الأبيض المتوسط
وكالة الأنباء القبرصية - قبرص / نيقوسيا - مهى ميخائيل
أدانت الحكومة القبرصية عمليات الحفر غير القانونية التي خططت لها تركيا مؤخراً داخل المنطقة الاقتصادية الخالصة والجرف القاري لجمهورية قبرص. ...
NNA - الاتحاد الأوروبي ومتحف مقام افتتحا جدار التأمل لحقوق الإنسان




وطنية - افتتح الاتحاد الأوروبي ومتحف الفن الحديث والمعاصر (مقام)، في "اليوم العالمي لحقوق الإنسان"، "جدار التأمل لحقوق الإنسان"، بعد إنهاء الأعمال فيه.
ويتألف الجدار، الذي يبلغ طوله 60 مترا، من 12 لوحة فنية معدة للعرض في الشارع رسمها 12 فنان غرافيتيا من كل أنحاء العالم، وتحديدا من إستونيا وألمانيا والأردن والعراق وإيطاليا ولبنان والمكسيك والسنغال والسويد والإمارات العربية المتحدة وأوكرانيا. واستوحي كل رسم غرافيتي من مادة من الإعلان العالمي لحقوق الإنسان، وهو يجسد موضوعا على غرار المساواة بين الجنسين، والعنصرية وعدم التمييز، وحرية التعبير، والحق في الحياة، والحرية والأمن، وما إلى ذلك.

وفي موازاة المشروع، رسمت فنانة لبنانية لوحة جدارية تكريما لشارل مالك، وهو أحد الآباء المؤسسين للاعلان. ويجب أن يوفر "جدار التأمل لحقوق الإنسان" منصة للحوار في شأن حقوق الإنسان والقضايا الاجتماعية.

وأفاد بيان للاتحاد أن "فكرة الجدار ولدت في عام 2018 على خلفية الذكرى السبعين للاعلان العالمي لحقوق الإنسان. أما هدفها فهو التوعية على حقوق الإنسان وتعزيز الثقافة من خلال أعمال فنية متعددة، من بينها "فنون الشارع" والغرافيتي".

طراف
وقال سفير الاتحاد الأوروبي في لبنان رالف طراف: "إن حقوق الإنسان هي في صلب عملنا في لبنان. ونحن نعمل على مجموعة واسعة من المواضيع المتعلقة بحقوق الإنسان في لبنان سترون بعضها مجسدا على الجدار، على غرار مكافحة سوء المعاملة والتعذيب، وحقوق المرأة، وحقوق الطفل وحرية التعبير".

الممثل الأعلى للاتحاد الأوروبي
وحيا الممثل الأعلى للاتحاد الأوروبي باسم الاتحاد "الذكرى السنوية العاشرة لاعتماد ميثاق الحقوق الأساسية والذكرى الثلاثين لإبرام اتفاقية الأمم المتحدة لحقوق الطفل"، وقال: "مع ذلك، لا تزال هذه الحقوق عرضة للانتهاكات في كل أنحاء العالم، خصوصا أن الأطفال والشباب ما زالوا الضحايا الرئيسيين لانتهاكات حقوق الإنسان، إذ يجبرون على طلب اللجوء أو التجنيد أو يلزمون بعمالة الأطفال أو يفصلون عن عائلاتهم رغما عنهم".

أضاف: "في العديد من الأماكن في العالم، يحشد المواطنون جهودهم لصالح حقوق الإنسان. ويخرج المدافعون عن حقوق الإنسان إلى الشوارع للمطالبة باحترام حقوقهم المدنية والسياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية. وينشط الشباب بصورة خاصة أكثر فأكثر في الدفاع عن حقوقه ومستقبله".

وتابع: "وسط هذا المشهد العالمي المتغير، يبقى الاتحاد الأوروبي الداعم الأقوى للنظام المتعدد الطرف، فهو ركيزة تعزيز حقوق الإنسان وحمايتها. وسيعزز الاتحاد الأوروبي التزامه الطويل الأمد، مع التركيز على قضايا جديدة مثل الذكاء الاصطناعي أو التغير المناخي. وإلى ذلك، يؤكد الاتحاد الأوروبي، من جديد، التزامه القوي بأن تتمتع جميع النساء والفتيات بحقوق الإنسان كاملة. وأسفرت المشاركة المكثفة للاتحاد الأوروبي كفاعل عالمي عن إنجازات مهمة في مجلس حقوق الإنسان والجمعية العامة للأمم المتحدة في عام 2019. وعلى وجه الخصوص، ساهم الاتحاد الأوروبي في المضي قدما في مجال حقوق الطفل وحرية الدين أو المعتقد. كما حقق إجماعا حول الأوضاع الإشكالية لحقوق الإنسان في جمهورية كوريا الديموقراطية الشعبية وميانمار وسوريا. وواصل الاتحاد الأوروبي الشراكة مع المجتمع المدني، والمدافعين عن حقوق الإنسان، والأوساط الأكاديمية، والقطاع الخاص، والعديد من الجهات الأخرى للتقدم في جدول أعمال حقوق الإنسان".

وأردف: "نظر منتدى الاتحاد الأوروبي والمنظمات غير الحكومية الذي عقد في بروكسل في 3 و4 كانون الأول، بمشاركة حوالى 200 من نشطاء المجتمع المدني والمدافعين عن حقوق الإنسان، في دور الاتحاد الأوروبي في النهوض بمستقبل بيئي عادل، وقدم توصيات في شأن خطوات هادفة محتملة. وتعد إدارة الأراضي والموارد الطبيعية واحدة من أكثر التحديات حراجة التي يواجهها العالم اليوم. ويقر الاتحاد الأوروبي بأهمية عمل المدافعين عن حقوق الإنسان في غالبية الأحيان في مواجهة المحن الكبرى والتكلفة الشخصية التي يدفعونها. ويدعو الاتحاد الأوروبي جميع الشركاء إلى السماح للمدافعين عن حقوق الإنسان بالعمل في بيئة آمنة وممكنة خالية من العوائق وانعدام الأمن".

وختم: "سيستمر الاتحاد الأوروبي في حماية حقوق الإنسان وتعزيزها وتحقيقها إلى جانب كل البلدان والمنظمات والأفراد المنخرطين في تقديم إجابات فعالة ومبتكرة للتحديات الحالية والجديدة. وقد حققنا الكثير، وإنما هناك الكثير مما يجب فعله".

================

Agency : NNA

Date : 2019-12-11 11:10:00



 



 

Copyright © Alliance of Mediterranean News Agencies 2017